القرضاوي في العراء

(1/5) > >>

هادي:
القرضاوي في العراء

دراسة نقدية منهجية مُوثقة
تبين مخالفات القرضاوي
لصحيح النقل وصريح العقل


تأليف الشيخ أسامة السيد:
دار المشاريع

ملتزم الطبع
دار المشاريع للطباعة والنشر والتوزيع
الطبعة الأولى
1423هـ/2002ر




الفهرس العام


- فهرس الكتاب
- الإهداء
- المقدمة
- القرضاوي وزمرته يكفرون المسلمين الذين يحكمون بالقانون في البلاد العربية
- القرضاوي يمتدح الصهاينة ويستهزئ بالله
- القرضاوي يمتدح حزب التحرير ويرى أنّ له أثره في الصحوة
- محمد ناصر الألباني واليهود
- لماذا قال الألباني: كل من بقي في فلسطين هو كافر
- ذم الوهابية للقرضاوي
- فهرس كتاب إسكات الكلب العاوي يوسف بن عبد الله القرضاوي
- القرضاوي يمتدح ويطري محمد رشيد رضا ويزعم أنه مجتهد مجدد
- القرضاوي يزعم أن سيد قطب شهيد ومجتهد وأديب كبير وداعية
- القرضاوي يمتدح حزب الإخوان والحركة المسماة الجهاد والحركات الإرهابية التي تخضبت أياديها بدماء الأبرياء ومنهم الحركة المسماة الإخوان المسلمين وجماعة الجهاد
- القرضاوي يمتدح الألباني
- إنكار الألباني تأويل البخاري
- يدعي الالباني أن كل من تكلم بالكفر أو يكفر بالفعل في حكم المكره
- يدعي الألباني أنه لا يجوز الزيادة في التلبية على تلبية رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن هذا بدعة
- الألباني يدعو إلى هدم ءاثار الرسول ويمنع من قول "السلام عليك أيها النبي..." في الصلاة
- شذوذ الألباني عن المذاهب الأربعة
- الألباني واليهود
- يمنع الألباني الزيادة على إحدى عشرة ركعة في صلاة قيام رمضان
- عجيبة للألباني
- القرضاوي الذي يكفر المسلمين يعتبر أن الخوارج مؤمنون
- القرضاوي يبيح بيع الخمر ولحم الخنزير ويبيح أكله
- القرضاوي يذم الادلة العقلية
- القرضاوي يذم الفقه في الدين ويصفه بالجاف
- القرضاوي يكفر المسلم الذي لا يطعم المسكين ويرى أن ترك الحض على إطعامه من لوازم الكفر
- القرضاوي يكفر من خاف غير الله فينسبه للشرك
- القرضاوي يجعل من طلق زوجته ثلاثًا بلفظ واحد منحرفًا عن الإسلام
- القرضاوي يكفر الزاهد في الدنيا ويعتبر الزهد أمرًا مذمومًا
- القرضاوي يرى في الطلاق ءاراءً ما أنزل الله بها من سلطان فيكفر من طلق ثلاثًا بلفظ واحد ويرى أن طلاق الحائض لا يقع
- القرضاوي يزعم أن من أدى الشعائر ولبس الحرير الخالص وتحلى بالذهب وتشبه بالنساء ليس عابدًا لله
- القرضاوي يكفر من لم يدفع الزكاة إطلاقًا
- القرضاوي يكفر المسلمين ويتهمهم بأنهم ظلموا العبادة
- القرضاوي يزعم أن الإسلام قد ذمّ الفقر مطلقًا وزعم أن الفقير الذي لا يصبر كافر
- القرضاوي يقدح بالعصمة ويزعم أنّ الرسول يجتهد في التشريع ويخطئ
- القرضاوي يقدح بالعصمة وينسب لرسول الله صلى الله عليه وسلم التشويش على وحدة الأمة
- القرضاوي يقدح بالعصمة ويتهم سيدنا موسى بالعناد
- القرضاوي يقدح بالعصمة ويزعم أن النبي صلى الله عليه وسلم سكت عن الشرك ويتهم ءادم عليه السلام بما لا يليق
- القرضاوي ينكر نبوة ءادم عليه السلام
- القرضاوي يزعم أن الاقتداء بالرسول غير واجب على الإطلاق
- القرضاوي يرى أن درهم ربا أشد عند الله من ستة وثلاثين زنيه ويبيح هذه الدراهم الربوية للمراكز المسماة إسلامية
- القرضاوي ينكر الإجماع
- القرضاوي يزعم أن الشك بقدرة الله مؤمن وهو معذور بجهله
- القرضاوي يزعم أنه تؤكل كل ذبائح أهل الكتاب حتى ولو خنقًا
- القرضاوي يزعم أن التبرك بآثار الصالحين وبقبورهم بعد مماتهم هما أوسع أبوب الشرك بالله
- القرضاوي ينسب الكذب إلى الله
- القرضاوي كثيرًا ما يعتمد في أحكامه على الآثار الموضوعة والضعيفة
- القرضاوي يعتبر أنه لا بأس على المخطئ مطلقًا
- القرضاوي يزعم أن الله سأل إبليس أن يحاوره
- القرضاوي يعاند القرءان صراحة
- القرضاوي يعتبر الجماعات مصحة إسلامية ويرى أن التنوع من صالح البشرية وجماعته تعتمد وسيلة النفاق
- القرضاوي يتسرع ويزعم أنه لم يرد في القرءان خطاب للمشركين بعنوان الشرك أو الكفر
- القرضاوي يرى أنّ "الحرز" جهل وضلال يصادم سنن الله وينافي توحيده
- القرضاوي يزعم أنه لا يعتبر المتلفظ بالكفر كافرًا إلا إذا انشرح صدره بالكفر واطمأن القلب إليه
- القرضاوي يرى وجوب الأخذ بحساب المنجمين لإثبات رمضان بدل العمل برؤية الهلال
- القرضاوي يعتقد في القضاء والقدر عقيدة المعتزلة
- القرضاوي يزعم أن البدعة لا تكون إلا بدعة ضلال
- القرضاوي يصرح بالتجسيم لله ويشبه الله بخلقه وينسب له الجهة والحلول ويقول بخلق القرءان
- القرضاوي يزدري بالله وبعقيدة المسلمين ويصفها بأنها عقيدة إرسطو
- القرضاوي يمنع قراءة الفاتحة على الأموات
- القرضاوي يعتبر أن ترك العمل حرام مطلقًا من غير تفصيل
- القرضاوي يزعم أن هناك أديانًا سماوية متعددة متجاهلاً أن كل الأنبياء جاءوا بدين سماوي واحد
- القرضاوي يزعم أن خروج المرأة مستعطرة غير جائز مطلقًا
- القرضاوي يدعو إلى الاجتهاد بالتصويت على أنه يكون ذلك إجماعًا في الأمة
- القرضاوي يحرّم على الناس تقليد المذاهب ويوجب عليهم الاجتهاد
- القرضاوي يرى في الزكاة ءاراء ما أنزل الله بها من سلطان
- القرضاوي يحرم ترك الزواج مطلقًا من غير تفصيل
- القرضاوي الذي يدّعي الاجتهاد ينكر الاحاديث الصحيحة والحسنة ويصحح الأحاديث المكذوبة
- القرضاوي وتابعه يفتريان على تلاميذ المحدث الهرري
* مسائل متفرقة
- التطوع للجهاد بغير إذن الوالدين
- متى يقتل المرتد عند القرضاوي
- قال لا خير في ذكر اللسان مع الغفلة أو النسيان
- قال أنا ضد النقاب
- قال ليس العيب أن يخطئ الإنسان
- زعم أن الإسلام يكره للمسلم أن يستدين
- القرضاوي يكفر المنتحر
- القرضاوي يشبه القرءان بالإنسان
- القرضاوي لا يعتبر الكفر معاداة لله ورسوله
- القرضاوي يوجب محبة الناس جميعًا
- القرضاوي يحرّف معنى ءاية من القرءان
- يدعو إلى إسقاط الجهاد والحدود والعقاب
- القرضاوي يحرف معنى الجهاد
- القرضاوي يستهزئ بالملائكة
- القرضاوي يكفر المقلد
- القرضاوي يدعي أن حق المعلم أعظم من حق الوالدين
- القرضاوي يبيح مصافحة المرأة الأجنبية
- القرضاوي ينطق بكلام الحلوليين
- القرضاوي يفتري على ابن عمر
- كلام باطل للقرضاوي في الصبر
- القرضاوي يستعم كلمة "خلق" في غير موضعها الشرعي
- كلام باطل للقرضاوي في القدر
- القرضاوي يزعم أن للمرأة في هذا العصر أن تسافر من غير محرم
- القرضاوي يعتبر أن التمسك بالسنة أحيانًا يكون مضادة لها ويعتبر بعض السنن أشياء تافهة
- القرضاوي يزعم أن الكبائر لا تكفرها إلا التوبة النصوح
- القرضاوي يزعم أن معصية إبليس كانت بالقلب
- القرضاوي يرد على القرضاوي
- القرضاوي يزعم أن من رأى هلال رمضان لا يصوم وحده
- القرضاوي ينسب المسلمين إلى الشرك بافعال ليست شركًا
- القرضاوي يتهم الرسول بارتكاب الحرام
- بين الشرقاوي والقرضاوي
- القرضاوي يزعم أن على المراة التي أسلمت أن تبقى تحت زوجها ولو لم يسلم
- القرضاوي يقول لا يجوز منع الشيوعيين من تكوين أحزاب في الدولة الإسلامية
- القرضاوي يرى أن تحطيم الأصنام بدعة
- قصيدة للمؤلف "الشعر الكاوي لفدائح القرضاوي"
- قصيدة للشاعر غانم جلول "النظم الحاوي لفضائح القرضاوي"
- أسماء الذين ردوا على القرضاوي
- كتب القرضاوي التي اعتمدناها في النقل
- تحذير هام
- كتب للمؤلف

هادي:
إخواني وأخواتي بارك الله فيكم جميعا لا تأخذوا بما أقوم بطباعته من الكتب إلا بعد أن تحرروا ما فيها، فلعل في بعضها خطأ أو سقط في طباعتها شيء، أو احتوت من هذا القبيل خطأ كالذي يقع به الناسخ، فانتبهوا من ذلك قدر جهدكم ودمتم سالمين.

هذا الكتاب انقله لكم من منتديات السنا، حيث قامت الاخت ام عمر بطباعته و ننقله هنا للفائدة، بارك الله بها و بالقائمين على منتديات اهل السنة و الجماعة

هادي:
الإهداء


إلى من استنار بهدي القرءان ولم يلتفت إلى "فقه الحزب" تحت ستار فقه الأولويات والتيسير والتجديد...

إلى من يرى أن التفرق بالحق خير من الاجتماع على الباطل، إلى الذين يعرفون الرجال بالحق ولا يعرفون الحق بالرجال، إلى هؤلاء جميعًا أقدم كتابي.


المؤلف

هادي:
المقدمة


الحمد لله الذي لا يحويه مكان، ولا يجري عليه زمان، لا يفنى ولا يبيد، ولا يكون إلا ما يريد.

وأصلي وأسلم على سيدنا محمد، وعلى إخوانه النبيين والمرسلين وعلى ءال بيته الطيبين، واصحابه الطاهرين، وأزواجه الطاهرات أمهات المؤمنين، وبعد:

لقد ظهر منذ ثلث قرن من الزمن شخص يقال له يوسف القرضاوي وهو بالأساس ينتمي للحزب المسمى الإخوان المسلمين ذلك الحزب الذي جرَّ بلاء عظيمًا على الأمة، وقد سجن القرضاوي في سبيل أفكار هذ الحزب ثم استقر بقَطر وراح يتفاقم خطره ويتعاظم شره بفتاوى ما أنزل الله بها من سلطان –وهذا ليس من باب الغيبة المحرمة كما قد يتوهم البعض- فاعتُبر المرجع الأول للإخوان في العالم [1].

وراح ينعق بأفكارهم واضاليلهم وشارك في تأسيس عدة مصارف مسماة إسلامية وهي في الحقيقة مشبوهة ولا سيما ما يسمى ببنك التقوى في جزر البهامس [2]، الذي له يد طولى في تمويل العمليات الإرهابية.

وفتحت الأقنية الفضائية له نوافذ ولا سيما قناة الجزيرة في قطر، وألف كتبًا كثيرة، وحاضر، وكتب مقالات وقد تجاوز فيها تجاوزات خطيرة مدججة بالكفر والفسوق والعصيان.

لذلك وجدنا وجوب الرد والصد عن دين الله وعن حياضه والتحذير من داعية على أبواب جهنم وهذا واجب من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فقد ورد في شرح علل الترمذي [3] قال ابن رجب الحنبلي عند قول الترمذي "وجوب الكلام في الجرح والتعديل": "مقصود الترمذي رحمه الله أن يبين أن الكلام في الجرح والتعديل جائز قد أجمع عليه سلف الأمة وأئمتها لما فيه من تمييز ما سجب قبوله من السنن مما لا يجوز قبوله، وقد ظن من لا علم عنده أن ذلك من باب الغيبة وليس كذلك، فإن ذكر عيب الرجل إذا كان فيه مصلحة ولو كانت خاصة كالقدح في شهادة شاهد الزور جائز بغير نزاع، فما كان فيه مصلحة عامة للمسلمين أولى" انتهى كلام ابن رجب.

وقد قيل للإمام أحمد بن حنبل: الرجل يصوم ويصلي ويعتكف أحب إليك أو يتكلم في أهل البدع؟! فقال: إذا صام وصلى واعتكف فإنما هو لنفسه، فإذا تكلم في أهل البدع فإنما هو للمسلمين هذا أفضل.

وذكر الحافظ النووي في شرح مسلم [4]: "تباح الغيبة لغرض شرعي وذلك لستة أسباب، فأما السبب الرابع الذي ذكره: تحذير المسلمين من الشر وذلك من وجوه منها جرح المجروحين من الرواة والشهود والمصنفين وذلك جائز بالإجماع بل واجب صونًا للشريعة" اهـ.

وقد قال أبو علي الدقاق رحمه الله: "الساكت عن الحق شيطان أخرس".

وروى البيهقي [5] عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "حتى متى ترِعُون عن ذكر الفاجر اذكروه بما فيه ليحذره الناس".

من هنا اتصلت بقناة الجزيرة وطلبت منهم مناظرة مع القرضاوي فطلبوا مني النقاط التي أريد أن أناظر فيها فأرسلتها فلم يردوا إلى الآن جوابًا.

ثم راح كثير من المستمعين يردون عليه عبر الأقنية الفضائية فصار يرد عليهم هو وتابعه المذيع ماهر عبد الله بأسلوب فيه شتائم وقد طلبه للمناظرة الشيخ جميل حليم رئيس جميعة المشايخ الصوفية في لبنان فرفض وتهرب، وهو القرضاوي نفسه طلب أن من أراد أن يرد فليرد بكتاب لا يريد المناظرة العلنية لئلا يفتضح أمام ملايين المشاهدين، وها نحن نقدم هذا الكتاب لنري القارئ المنصف أننا لا نفتري على القرضاوي كما زعم لما واجهه بعض المشاهدين بفضائحه وفدائحه وها نحن نبين ضلالاته موثقة بطريقة منهجية علمية بفضل الله تعالى.

وقد ذهلنا لما راجعنا بعض كتبه فوجدناه ينسب الحد والجهة والجسم والحلول لله تعالى ويسب بعض الأنبياء فيتهم سيدنا محمدًا صلى الله عليه وسلم بالتشويش، ويصف سيدنا موسى بالعناد، ويتهم سيدنا هارون بأنه سكت عن الشرك، وامتدح حزب الإخوان وحزب التحرير وامتدح سيد قطب، وكفّر المسملمين حاكمًا ومحكومًا لأنهم يحكمون بالقانون. فانظر إلى هذا التحكم والتجرؤ على دين الله تعالى، وكذلك كفّر الزاهدين، وأنكر الإجماع، وحرم تقليد المذاهب، وادعى الاجتهاد، وذم الفقه الإسلامي ذمًّا شديدًا، ودعا إلى فقه جديد سماه فقه المرحلة وهو في الحقيقة "منهج حزب الإخوان". وأباح أكل لحم الخنزير وبيعه وأباح بيع الخمر، وجاهر بعقيدة المعتزلة في القدر، وامتدح اليهود وأجاز إعطاء فقرائهم من الزكاة، وأجاز للمرأة الكتابية التي أسلمت أن تبقى تحت زوجها الكتابي، وأباح للجندي المسلم الغدر والخيانة.

هذا وقد رد عليه نحو ثلاثين شخصُا منهم محدثون وعلماء وأساتذة جامعات ومستشارون ومشايخ وشعراء وما يسمى مرجعيات عنده أفردنا لهم ثبتًا خاصًّا في هذا الكتاب.

لذا فإننا نتوجه إلى دولة قطر وإلى حكامها وشعبها أن ينبذوا هذا الرجل الموبوء الضال المضل وأن لا يمكنوه من منابر الإعلام ولا سيما قناة الجزيرة التي تدعو إلى ممارسة الديموقراطية ولكنها للأسف أثبتت أنها طرف مع القرضاوي وكان لزامًا عليها أن تدعوه إلى مناظرة جادة وهادفة مع خصومه أو أن تنحيه لأنه يضيق صدره بالمشاهدين الرادّين عليه ويتهرب منهم.

كيف تؤوي دولة كقطر إنسانًا يمتدح ويمجد الإرهابيين ويقول عن الذين سفكوا الدماء في العالم العربي إنهم غيورون وإنهم إخواننا، ويقول في الإمارات داعيًا: "اللهم انصر إخواننا المجاهدين في مصر والجزائر وأفغانستان".

فجعل أكبر مجرمي هذا العصر مجاهدين، نأمل من أمير قطر أن يعيد النظر بوجود هذا الوباء الخطير والشر المستطير قبل خراب أكبر من هذا.

ولا يكفي القرضاوي فساده فيما زعم وقال، بل زاد في التطاول وحرم الصلاة في المسجد الأقصى على المسلمين مستثنيًا فلسطيْني الداخل كما ورد في مجلة الخليج عدد [7032] فمن أين أتى بهذا الحكم؟ ومن أين أتى بهذا الاستثناء؟. أقول نحن لا نشجع الذهاب إلى الأرض المحتلة تحت الاحتلال الصهيوني ولكن لو ذهب أحد المسلمين فلمَ يحرم عليه القرضاوي الصلاة في المسجد الأقصى رغم ما ورد من أن ثواب المصلي فيه يضاعف إلى خمسمائة صلاة، وحديث: "لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد..." وعدَّ منها المسجد الأقصى، ثم ألم يصلّ النبي عليه الصلاة والسلام في المسجد الأقصى ليلة المعراج؟ صلى بالنبيين إمامًا ولم يكن بيت المقدس بيد المسلمين يومها ثم ألم يدخل النبي عليه الصلاة والسلام بعد الحديبية مكة وهو ومن معه من المسلمين واعتمروا وصلوا بالبيت تحت سيوف وأسنة وحراب كفار قريش، وكانت مكة يومها دار حرب قبل الفتح؟ فمن أين لك هذا التحريم بعد هذه النصوص؟

وأدعو علماء المسلمين ومشايخهم ومثقفيهم وطلبة العلم وأولي الأمر أن يتصدوا للرد على القرضاوي ولأمثاله ممن نصّبوا أنفسهم على رقاب الأمة زورًا وبهتانًا، ونسأل الله تعالى أن يقينا شره وأن يعيذنا منه ومن أمثاله وءاخر دعونا أن الحمد لله رب العالمين.


الشيخ أسامة محمد السيد

الهوامش:


[1] من تناقضات القرضاوي أنه ذكر في مجلة الخليج العدد [7032] ليس لي أي علاقة تنظيمية من أي نوع لا في جماعة الإخوان ولا في مكتب الإرشاد ولا في مجلس شورى معين ولا تنظيم دولي ولا بنوك ولا غيره.
ثم يقول في مجلة الأهرام العربي [تنظر عدد/95] بعد اتهام [اخوان قطر] بحادثة الأقصر قال: "ربما أكون أبرز من يمثلهم في قطر لكنني أدين العنف" اهـ.
[2] وقال في نفس المجلة العدد/95: "نعم أنا أساهم في بنوك إسلامية، ونشرت السفير الجمعة 16/8/91 أسماء حزب الإخوان المساهمين في البنك المسمى بنك التقوى في جزر البهامس وعدّت منهم القرضاوي.
[3] شرح علل الترمذي [1/348].
[4] شرح صحيح مسلم [16/142].
[5] سنن البيهقي [10/210]، وانظر مجمع الزوائد للهيثمي [1/149].

هادي:
القرضاوي وزمرته يكفرون المسلمين الذين يحكمون بالقانون في البلاد العربية


- في البيان الصادر عما يسمى "المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث" الذي عقد اجتماعه في دبلن [1] جاء في هذا البيان ما نصه بالحرف: "وأكد المجلس على وجوب احترام المسلمين لقوانين البلاد التي يقيمون فيها" اهـ.

الرد:

لقد رد الكثير من الناس عبر الانترنت واستاء الكثير لأن القرضاوي كثيرًا ما يرفع عقيرته بأعلى صوته مناديًا بفقه جديد ويدعو إلى الاجتهاد والترفع عن التقليد كل ذلك من أجل "الفكر الحزبيّ" ليس إلا. وإلا فما معنى أنهم يثورون على حكام العرب والمسلمين ويكفرون كل موظف في الدولة بسبب أنه يحكم بالقانون حتى قال سيد قطب: حتى ولو حكم بجزئية فهو كافر. لماذا من عمل بالقانون في بلادنا مهدور الدم ولماذا القانون الأورربي يجب احترامه وتقديسه عند القرضاوي وزمرته المتعفنة؟!.

هذا الكلام ليس كلام القرضاوي فحب إنما هو كلام رئيس هذا المجلس وبعض أعضائه لهم شهرة في حزب الإخوان [2] الذين وافقوا عليها، كيف يجب احترام قوانين الأوروبيين، من أين أتيتم بهذه المزاجية يا حزب الإخوان. فلكم الويل في تسمية مثل هذا الكلام بالفقه الإسلامي بل هذا يسمى "بفكر حزب الإخوان" ولا نخدع بتسمياتكم بفقه المرحلة والوسطية والاعتدال كل ذلك زيف وبهتان.

فبالامس القريب "ونصوصكم موجودة في الكتاب" كنتم تعتبرون البرلمانات مصانع الكفر والإلحاد وكنتم تعتبرون أن الدخول إليها شرك لا يغفره الله وكل نائب حلال الدم. فها أنتم تطبعون العلاقات مع الأنظمة التي كفرتم وحاربتم، وصار لكم نواب في البرلمانات [لبنان مصر الجزائر السودان اليمن الأردن] حتى صار لكم وزراء في الجزائر وصار لكم نظام في السودان، فأنتم تحللون وتحرمون بحسب شهواتكم وبحسب مقتضى هواكم وأفكار حزبكم، حتى إن الترابي صار رئيس مجلس النواب [أي المؤسسة التي ترون أنها تشرع الكفر والفساد. بل ذهبتم في شهوتكم لدخول البرلمانات إلى أكثر من ذلك بكثير حيث إن لكم عضوًا في البرلمان الإسرائيلي [الكنيست]. فماذا تقولون؟..

- يقول القرضاوي في كتابه المسمى "العبادة في الإسلام" ما نصه [3]: "إن تقسيم الفقهاء أحكام الفقه إلى عبادات ومعاملات جعل بعض الناس يفهمون أنهم يملكون أن يكونوا مسلمين إذا هم أدوا نشاط العبادات وفق أحكام الإسلام بينما هم يزاولون كل نشاط المعاملات وفق منهج ءاخر لا يتلقونه من الله ولكن من إله ءاخر هو الذي يشرع لهم في شئون الحياة ما لم يأذن به الله" اهـ.

- ويقول في كتابه المسمى "لماذا الإسلام" ما نصه [4]: "مقتضى الإيمان يحتم على الأمة أن ترجع إلى دينها وإلى كتاب ربها وسنة نبيها محمد صلى الله عليه وسلم هذا هو منطق الإيمان وإذا احتكمنا إليه يجب أن نعود إلى القرءان إلى القرءان وإلى السنة وإلى الإسلام حكامًا ومحكومين وإلا رُمينا بالنفاق وبالكفر وبالظلم وبالفسق، والذي يرمينا بذلك هو القرءان كما قال الله تعالى في سورة المائدة في ءايات ثلاث، ثلاث ءايات أين الفرار منها:

ولو كان رمحًا واحدًا لاتقيته *** ولكنه رمحٌ وثانٍ وثالثُ" اهـ.

- ويقول في المجلة المسماة الأمان [5]: "قتال أئمة الجور هذا يجب عندما تكون هناك قدرة على قتال هؤلاء الأئمة" اهـ.

- ويقول في كتابه المسمى "لماذا الإسلام" ما نصه [6]: "فإذا نظرنا إلى منطق الإيمان نجد أننا لا يمكن أن نكون مؤمنين إذا لم نعش بالإسلام وللإسلام، وإذا لم يصبح الإسلام منهاجًا لحياتنا ولم يصبح القرءان دستورًا لمجتمعنا ولم يحكم شرع الإسلام في كل شئوننا، لا إيمان بغير هذا، مقتضى الإيمان ومقتضى التزامنا بلا إله إلا الله محمد رسول الله مقتضى هذا أن نُحكّم الإسلام ونعود إليه ونطبقه كله، هل يمكن أن يوجد إيمان ولا يوجد احتكام إلى شرع الله ورسوله؟ القرءان ينفي هذا بصراحة" اهـ.

- ويقول في نفس المصدر ما نصه [7]: "وإذا كان الله قد حكم على أهل الكتاب بالكفر أو بالظلم أو بالفسق لأنهم لم يُحكموا التوراة والإنجيل فهل يكون من ترك القرءان ولم يحكم بما أنزل الله فيه أقل إثمًا من هؤلاء" اهـ.

الرد:

أولاً: إن القرضاوي يكفر المسلمين في كثير من القضايا التي منها ما هو من الكبائر ومنها ما هو من الصغائر ومنها ما هو مكروه ومنها ما هو مباح ومنها ما هو مسنون وسنفرد بحثًا خاصًا لهذا الموضوع في هذا الكتاب.

ثانيًا: إن تكفير القرضاوي للحكام وللمسلمين بسبب الحكم بالقانون ليس بجديد على الإخوان المسلمين وهو قد اقتفى بذلك أثر الخوارج وأبي الأعلى المودودي وسيد قطب حتى إن عباراته في تكفير الحكام والمحكومين تكاد تكون نسخة طبق الأصل عن عبارات سيد قطب.

فليراجع الرد التفصيلي على هذه المسئلة في تبيين حقيقة حزب الإخوان وسيد قطب من هذا الكتاب فهنالك بحث مفصل ومفيد [8]، أما الرد على قتال الحكام فقد رددنا على هذه المسئلة على حزب التحرير في هذا الكتاب فارجع إليه [9].





الهوامش:


[1] هذا النص من بيان وزعوه عن توصيات وفتاوى المؤتمر [ص/2] وفي هذا البيان أحلوا فيه أكل المطعومات التي فيها لحم خنزير وأحلوا بيع لحم الخنزير والخمر وذكروا أن ذلك كان باجتهاد منهم.
[2] في ءاخر البيان ورد: المشاركون: الشيخ فيصل مولوي [لبنان] والشيخ عبد الله يوسف الجديع [بريطانيا] والشيخ محمد سعيد البادنجي [بريطانيا] والشيخ محمد فؤاد البرازي [الدانمارك] والشيخ راشد الغنوشي [تونس] والشيخ عصام أحمد البشير [السودان] والشيخ عبد الرحيم الطويل [اسبانيا] والشيخ محمد مجاهد [بلجيكا] والشيخ علي يوكسال [شيخ الإسلام في أوروبا تركي الأصل] والدكتور أحمد الراوي [لندن] والشيخ حسن حلاوة [ايرلندا] وءاخرين من المشايخ والعلماء المسلمين من دول أوروبية مختلفة، إضافة إلى القرضاوي الذي يترأس هذا المجلس.
[3] انظر الكتاب [ص/71].
[4] انظر الكتاب [ص/13].
[5] العدد/236، سنة 1996.
[6] انظر الكتاب [ص/10].
[7] المصدر السابق [ص/14].
[8] راجع بحث [القرضاوي يمتدح حزب الإخوان...] وبحث [القرضاوي يزعم أن سيد قطب شهيد ومجتهد...].
[9] راجع بحث [القرضاوي يمتدح حزب التحرير ص/28].

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية